خطبة الجمعة 25 2 2011

من Jawdat Said

مراجعة ١٤:٣٧، ٢٦ فبراير ٢٠١١ بواسطة Admin (نقاش | مساهمات)

(فرق) → مراجعة أقدم | المراجعة الحالية (فرق) | مراجعة أحدث ← (فرق)
اذهب إلى: تصفح, ابحث

لسماع الخطبة اُنقر على الرابط التالي: تسجيل خطبة الجمعة


الحمد لله رب العالمين، وسلام على عباده الذين اصطفى والآمرين بالقسط من الناس، نسأل الله تعالى أن يفهمنا دينه ويلهمنا رشده ويجعلنا من الذين يفقهون رسالات الله ويبلغونها.

مواضيع القرآن أربع كلمات: الله، الكون، الإنسان، اليوم الآخر، وهي مضمونة في قوله: "رب العالمين"، الأربعة موجود في الكلمتين "رب العالمين"، "الرب" هو الله خالق الكون، و"العالمين" كل مخلوقات الله، بما فيها يوم القيامة، يوم القيامة من مخلوقات الله أيضاً.

هذا القرآن من جملة ما يتكلم فيه... الذي يتكلم فيه هو رب العالمين، لكن أحياناً ينطق البشر بأنواعهم المختلفة، فلان قال هكذا، فلان قال هكذا، آدم قال، وفرعون قال، وموسى قال. كيف تصرفوا، يتحدث عن الكون، يقول: انظروا هنا (يشير إلى لوحة معلقة في المسجد)، توجد خمس كلمات، بعد كلمة الله، والكون، والانسان، واليوم الآخر، يقول: "انظروا"، انظروا بأعينكم، والنظر له ثلاث كلمات في القرآن: "النظر، البصر، الرؤية"، ألم تر كيف فعل ربك بعاد، وثمود، وفرعون، وآثارهم باقية؟؟ انظروا.. انظروا.. ثم يقول تفكروا فيما تنظرون إليه والتفكر في الدماغ.

والقرآن يقول: إنا عرضنا الأمانة على السماوات والأرض والجبال فأبين أن يحملنها وأشفقن منها، قالوا والله هذا حمل ثقيل، أشفقن، قالوا هذا صعب علينا لا نستطيع نحن، فأبين أن يحملنها وأشفقن منها وحملها الأنسان، الإنسان هو الكائن الوحيد (الذي قبل)، توجد حيوانات كثيرة أضخم في الجسم مثل الفيل والجمل والحصان والحوت، هذه الحيوانات أجسامها كبيرة ولكن ليس عندهم هذا العقل الموجود عند الإنسان، وحتى العقل ما كان يعرفه الناس، كانوا يظنون أن القلب هو الذي يعقل، والقرآن تحدث بهذا قال لهم قلوبٌ لا يعقلون بها، لو كنا نسمع أو نعقل ما كنا في أصحاب السعير.

لذلك انظروا، تفكروا، لما تتفكر (تجد): الإنسان كان كبقية الحيوانات لا ينتج غذاءه، ويأكل من نبات الأرض، ويطارد الحيوانات والحيوانات تطارده أيضا، كان مثل بقية الكائنات، وهذا متصل بشيء يتكلم فيه الله عن الإنسان لما (...) أراد أن يخلق الإنسان، قال للملائكة للكائنات الأخرى التي نحن لا نراها، قال لهم: إني جاعل في الأرض خليفة .. قالوا له: أتجعل فيها من يفسد فيها ويسفك الدماء؟؟.. يفسد فيها ويسفك الدماء، قال الله ماذا في الجواب؟ قال: إني أعلم ما لا تعلمون، أنا أعرف من خلقت، أعرف هذا الإنسان، وأعرف الكون الذي خلقت أيضاً، وأن عقله يستطيع أن يسخر هذا الكون كله.

في آية في القرآن .. آيات مبعثرة لكن لا نستطيع أن نصل نحن أن نوصل بينها، هذا يحتاج إلى نوع من التفكر حتى تعقل، العقل هو الوصل، (أن) تربط السبب بالنتيجة، الماء لما ينزل تنبت الأرض، تعرف السبب .. لهذا أيضا الإنسان رأى البذور تسقط وتنبت، فتعلم أن يزرع، لا يوجد حيوان يزرع، (و)الإنسان أمسك بالنار .. النار لم تكن موجودة في الأرض إلا كظاهرة طبيعية من البراكين، من الرعد أحياناً يوقد، لكن لما البراكين تخرج باللهب الغابات الموجودة في الجوار تلتهب فيها النار، الإنسان أمسك بالنار قبل أن يعرف الزراعة أيضاً.

القرآن يقول (...) انظروا، تفكروا، اعقلوا، يعني اربطوا الأسباب بالنتائج. لما نظر الإنسان إلى النار وجد ربما أن الحيوانات التي تحترق يصير لحمها أسهل للأكل، وكذلك (...) صار الكهف الذي يعيش فيه في ضوء. لهذا القرآن يقول للإنسان: سيروا في الأرض فانظروا كيف بدأ الخلق، هذا يمكن تعليمه للأطفال في المدارس، كيف كان الانسان هم يتعلمون أيضاً، يعني الإنسان كيف كان العصر الحجري، ما كان عنده آلة إلا الحجر المكسور، هذا مثل السكين يصير الحجر المشقوف.

هذا القرآن عجيب، لكن الذي نفهمه نحن الآن لم يكن في إمكان الذين سبقوا أن يعرفوا، لما قال الله إني أعلم مالا تعلمون في هذا الإنسان العريان الحفيان الذي تطارده الحيوانات وهو يطارد الحيوانات، (...) يقول أنا أعطيتك شيء كبير تستطيع أن تسخر الكون كله الحيوان والنبات وأشياء أخرى كما أمسك النار كما أمسك الانسان النار أمسك الرعد أمسك البرق والقرآن يتحدث عن الكون عن البرق، هو الذي يريكم البرق، البرق نراه بأعيننا لكن الرعد نسمعه بآذاننا، فما كنا نعرف هذا الصوت الكبير الذي ينفجر في هذا الكون ما شأنه، ما يعرف الانسان، وهذا البرق اللامع الذي يضيء ما حوله، لكن هذا الانسان كما امسك بالنار أمسك بهذا المارد الذي في السماء، وأنزله بأمان، لكن أخذ وقت طويل، عمر الكهرباء ما صار في حياة البشر إلا مائتي سنة أقل من مائتي سنة، هذا الضوء الذي نحن نتمتع به.

أنا لما كنت طفل في هذه القرية ما كان في إلا السراج، هنا في المسجد، سراج كمان نمرة واحد تنين تلاتة أربعة، لما ندخل ما نرى بعضنا، خاصة في صلاة الفجر والعشاء، لكن هذه الأطواء العجيبة، ليس هذا فقط بل صار براد يعمل الثلج في الصيف، هذا العقل، الذي قال سخر لكم ما في السماوات وما في الأرض جميعا منه إن في ذلك لآيات لقوم يتفكرون، انظروا، وتفكروا، انظروا ماذا في السماوات.. الذين يتفكرون في خلق السماوات والأرض ربنا ما خلقت هذا باطلاً، لما تتفكر فيه، هذا ليس باطل، الكهرباء ليس باطل، وخطر يقتلك إذا أخطأت معه، ولكن لا تلم إلا نفسك، ولهذا هذا الخطر يضعون الجمجمة على التوتر العالي، يقولون لا تقرب هنا يصعقك، ولكن لما تعرف قوانينه يخدم كل البشر، لا يقول أنت عربي، أو أنت شركسي، أو أنت مسيحي، أو أنت يهودي، ما يقول هذا لما تعرف قانونه يتسخر لك ولو كنت لا تؤمن بالله ولا باليوم الآخر .. ولكن القرآن يقول الذين يتفكرون في خلق السماوات والأرض (ثم ماذا) يقول: ربنا ما خلقت هذا باطلاً، هذا حق، ومن تعريف الحق في القرآن وقل جاء الحق وزهق الباطل، ما قال قتله، وإنما لما يأتي الحق يموت الباطل، تعريف الحق: ما ينفع الناس .. كل الناس .. .النار ينفع كل الناس .. البيت الذي ليس فيه نار ليس بيت .. والنار كانت شجرة .. ولكن بعد ذلك عرف الإنسان كيف يستخرج البترول والغاز ثم الكهرباء مجاناً..كل حركة تصنع الكهرباء .. فتبرد الماء في الصيف ويبرد الغرفة التي تعيش فيها، وتسخن لك في الشتاء، يحمل الضدين هذا تركيب، انظروا تفكروا، هذا خطاب للإنسان ليس للعرب ولا للعجم وإنما للإنسان.

القرآن لا يخاطب يقول .. ولا مرة قال يا أيها العرب.. قال يا أيها الذين آمنوا، يا أيها الذين عندهم عقول، يا أيها الذين تفكروا. لهذا لما قالوا أتجعل فيها من يفسد فيها ويسفك الدماء قال الله لهم إني أعلم ما لا تعلمون. والقرآن كتاب مستقبلي .. لما قال إني أعلم مالا تعلمون، الصحابة ما كانوا يعرفون ماذا سيخلق الله .. ما هو علم الله في هذا الانسان الحفيان العريان .. لكن لما ذكر القرآن الخيل والبغال والحمير قال: ويخلق مالا تعلمون، لما تحدث عن الإنسان (...) واتهموه أنه سيفسد في الأرض ويسفك الدماء، قال: إني أعلم مالا تعلمون، ونحن نرى الآن بأعيننا الاتحاد الأوربي هذا من خلق الله .. من خلق مخلوق الله الدماغ.. الإنسان هو الذي (صنع) هذا الاتحاد.

أنا أتذكر لما المانيا احتلت باريس، وآباؤنا كانوا يقولون فرنسا ذهبت مع الريح في هجمة واحدة، هكذا، لكن انا كنت أقرأ خطب الثورة الفرنسية سنة 45 و44 لما كنت أدرس في القنيطرة، كنا نحفظ خطاب ميرابو في سجن الباستيل لما هدموا سجن الباستيل وأفرجوا عن الناس .. قالوا: نحن هنا بإرادة الشعب ولن نخرج إلا على أسنة الحراب، وكل الذين من جيلي يتذكرون هذا.. وأول رئيس فرنسي لم يشاهد الاحتلال الألماني لفرنسا هو ساركوزي الرئيس الحالي الآن هذا من مواليد الخمسين .. بعد الخمسين ...شيراك الذي قبله، حتى شيراك جاء إلى دمشق...

أقول قولي هذا وأستغفر الله العظيم لي ولكم فيا فوز المستغفرين، استغفروا الله.

الحمد لله حمدا كثيراً طيباً مباركاً فيه ملء السماوات وملء الأرض وملء ما بينهما وملء ما شئت من شيء بعد، الحمد لله الذي هدانا لهذا وما كنا لنهتدي لولا أن هدانا الله.

قبل 8 سنوات لما أمريكا كانت تريد أن تذهب من أوربا إلى العراق أرادت أن تمر من تركيا قالوا نحن نريد أن نمر من أرضكم نروح للعراق، أردوغان ماذا قال؟؟ قال أستشير الشعب الذي اختارني .. إذا قبل أخليكم تمروا، أنا لما سمعت هذا وكنت أكتب مقالات في المجلة كتبت مقالة بعنوان "سنستشير الشعب"، وقلت لم يقل هذا أحد من بعد الخلفاء الراشدين .. سنستشير .. لا شعب ولا غيره، (وإنما) أنا ربكم الأعلى .. أنا عندي سيف ورجال، فحشر فنادى فقال أنا ربكم الأعلى ... ما علمت لكم من إله غيري.. هكذا كان فرعون .. أطول قصة في القرآن قصة فرعون لأن مشكلة توحيد الله (ليست) مشكلة سماوية، أن نقول الله واحد في السماء، القرشيون الذين جاء إليهم الرسول كانوا يقولون، لإن سألتهم من خلق السماوات والأرض، ليقولن الله، ما كانوا يكفرون بالله ولكن يعبدون آباءهم ما جاء من نبي إلا قالوا له ما سمعنا بهذا في آبائنا الأولين، لأن الناس القوي هو الذي يملك رقاب الناس، وإلى الآن هذا نظام العالم أمريكا بقوتها تقول أنا ربكم الأعلى، ولكن لا يوجد موسى لا يوجد عندنا موسى يقول له تلقف ما يأفكون هذه قصة طويلة .. قصة موسى وفرعون .. أطول قصة في القرآن، أحيانا يذكر اسم فرعون فقط يقول في سورة ق: كذبت قبلهم قوم نوح، وأصحاب الرس وثمود وعاد وفرعون وإخوان لوط وأصحاب الأيكة وقوم تبع كلٌ كذب الرسل فحق وعيد. عددوا الآن اليونان والرومان والفرس.. وكل هؤلاء الذين نعرفهم والذين لا نعرفهم في الصين.

هذا القرآن كتاب مستقبلي... الصحابة لم يكن لهم قدرة على ان يفهموا (كيف سيخلق الله) غير الخيل والبغال والحمير لتركبوها وزينة ويخلق ما لا تعلمون. وسائل النقل هذه من صنع مخلوق الله عقل الإنسان، من الحديد والنار صنع هذه الوسائل (وأمسك) الكهرباء التي تضيء لنا الليل وتدفئ وتبرد والعجيب ان هذا صار ورق وقلم وحبر ملون أيضا يكتب من غير ورق ولا حبر، الأولاد الآن يلعبون بالكمبيوتر ويلونون بالألوان. نحن ما خُلقنا هكذا ما خُلقنا في ضوء الكهرباء ما كنا نعرف هذا، وهم يظنون أن العالم خُلق هكذا.. ينبغي أن يعلموا كيف بدأ الخلق. الذي لا يعرف كيف بدأ الخلق.. لا يمكن أن يعرف مصير الخلق. الاتحاد الاوربي من علم الله لما قال عن الانسان لما قالوا أتجعل فيها من يفسد فيها ويسفك الدماء قال إني أعلم ما لا تعلمون الاتحاد الاوربي ألغى حكم الإعدام ..

(هل) تعرفون هذا؟؟ لا تسمعونه .. لا يخاطبونكم أيضاً بهذا.

هذا أمر الله وإرادة الله يحققه الذين لا يؤمنون بالله، والذين أمسكوا بالكهرباء ما كانوا يؤمنون بالله. لأن الكنيسة كانت تحرق الناس الذين يقولون الأرض تدور بالنار.

يريدون ليطفؤوا نور الله، ويأبى الله إلا أن يتم نوره، هذا النور سيعم العالم الآن الفرعون الذي سقط زلزل اسرائيل وارتعبت لما (استيقظ) الشعب. لما تستشير الشعب، الشعوب تنتصر على أمريكا وعلى الامم المتحدة لما يفقدون حكوماتهم، نراهم بعيننا وتراهم ينظرون إليك وهم لا يبصرون، وكأي من آية في السماوات والأرض يمرون عليها وهم عنها معرضون، يرون اليابان .. ويرون الاتحاد السوفيتي.. ويرون الاتحاد الأوربي...ويرون كيف الخميني طرد الشاه من دون إطلاق رصاصة واحدة .. النساء قبل الرجال يقدمون الورود للجنود رأيناهم بأعيننا .. ولكن نحن صمٌ بكمٌ عميٌ الذي نراه لا نعرف له معنى. الله يقول انظروا حتى دماغكم يشتغل لكن لنا آباء .. عبدنا آباءنا.. نحن نعبد سلفنا .. نتعصب لقبيلة بني أمية وبني هاشم.

إن الله يأمر بالعدل، والذي يفهم معنى العدل ليس أصحاب الامتيازات والأغنياء.. انتبهوا: الفقراء والمساكين والنساء والأطفال هم الذين يعرفون معنى العدل، عباد الله إن الله يأمر بالعدل والإحسان، بالعدل تستوي الأمور، ولكن بالإحسان يتحول العدو إلى ولي حميم، إن الله يأمر بالعدل والإحسان وإيتاء ذي القربى وينهى عن الفحشاء والمنكر والبغي يعظكم لعلكم تذكرون وأقم الصلاة.

(الفتح)، (القلم).