الفصل الأول: السلطة والمعرفة

من Jawdat Said

(بالتحويل من الاختصاص والمؤسسة)
اذهب إلى: تصفح, ابحث
كتب جودت سعيد

كن كابن آدم


Kunkabkadm.cover.gif
انقر هنا لتحميل الكتاب
مقدمة وتمهيد
المقدمة
تمهيد
الفصول
الفصل الأول: السلطة والمعرفة
الفصل الثاني: الخوف من المعرفة
الفصل الثالث: قراءتان للقرآن
الفصل الرابع: الغيرية والجنون الأعظم
الفصل الخامس: الإنسان والتاريخ
الفصل السادس: في دلالات آية الوحدة الأوروبية
الفصل السابع: مذهب الرشد، مذهب ابن آدم والأنبياء


الاختصاص والمؤسسة

(وَلْتَكُنْ مِنْكُمْ أُمَّةٌ يَدْعُونَ إِلَى الْخَيْرِ) آل عمران: 3/104، (فَلَوْلا نَفَرَ مِنْ كُلِّ فِرْقَةٍ مِنْهُمْ طَائِفَةٌ) التوبة: 9/122، (فَاسْأَلُوا أَهْلَ الذِّكْرِ) النحل: 16/43.

الأمة والفرقة والطائفة وأهل الذكر، كلها ألفاظ تدل على المختصين، ولعل مصطلح أهل الذكر هو الأكثر دلالة على موضوع الاختصاص أو التخصص في المعارف والمهن النظرية والعلمية.

إن وجود التخصصات المعرفية والعملية أمر جوهري في الحياة الاجتماعية، ومن ذلك تقسيم العمل في الحياة الإنسانية، وتمايز أعضاء الجسم، وانصراف كل منها إلى وظيفته، وكل هذا يعد تخّصاً. وللمختصين وجودهم الخاص حيث يكوّنون المؤسسة، مؤسسة أهل الذكر، وسؤال أهل الذكر هو استشارتهم.

المجتمع كالبنيان وكالجسد له أعضاء، وكل عضو في الجسد ذو اختصاص يقوم به في حالة الانفصال والاتصال، انفصال الاختصاصات واتصال بعضها ببعض، والخلل في هذا يؤدي إلى سرطان، وذلك حين لا يعود العضو يعمل ضمن الوصل، بل خارجه.

كيف يمكن فهم الاختصاصات؟ وأن كل اختصاص يكون مجموعته أو أهل ذكره، وكيف تكون صلة أهل الذكر هؤلاء بالمجتمع؛ ببقية الأعضاء؟

ما هي العلاقة بين المعرفة والسُّلطة؟ وكيف تنفصل وتتصل بالسلطة؟ السلطة الواعية والسلطة اللاشعورية؛ المعرفة الواعية والمعرفة اللاشعورية.

حين نقول: ما هي العلاقة بين المعرفة والسلطة؟ فكأننا نقول: ما هي العلاقة بين أصحاب العلم وأصحاب العمل؟ بين الفكر والسلوك، بين العلم والعمل، بين أهل التفكير وأهل التنفيذ. في الحياة العملية أهل الفكر أعلى درجة، وأهل التنفيذ هم المهندسون والعمال المنفذون.

مقدمة الكتاب الفصل الأول: السلطة والمعرفة الفصل الثاني: الخوف من المعرفة
الاختصاص والمؤسسةالعلم والعملاللغة وحفظ التجاربهل السلطة هي المعرفةالسلطة والمعرفة في ضوء الشعور واللاشعورالسلطة وعلاقتها بقوة الجسد وقوة العلممفهوم التغيير كما يطرحه الأنبياءالنزاع الفكري والنزاع الجسديرحلة الارتقاء الإنسانيالأنبياء وحرية الفكرالشعور بالأمن والثقة بالأفكارإبراهيم وسقوط مرجعية الآباءالعدل وفصل معترك الأفكار عن معترك الأجسادالإسلام و(لا إكراه في الدين)لا طاعة في معصيةالإلهي السماوي والسفلي الأرضيالإيمان والظلمالإيمان ومذهب ابن آدم الأول